التخطي إلى المحتوى

يخاف الكثير من الأطفال الذهاب إلى المدرسة، خاصة في المرة الأولى، ويلجأ بعضهم إلى الصراخ، وادعاء الأمراض، والبكاء، ويفشل الوالدين في إقناعهم بالذهاب إليها.

ويقول أخصائي الطب النفسي، الدكتور علي القط، من خلال تصريحات له، أن الطفل يرفض الذهاب للمدرسة لعدة أسباب منها:

  1. نمو الطفل في أسرة غير مستقرة، وقلقه من أحد الوالدين، أو اعتماده كليًا على الأم.
  2. تكرر الانتقال من سكن إلى آخر، أو موت شخص عزيز على الطفل.
  3. قد يكون الخوف من الذهاب نتيجة عوامل جينية، وما زال البحث قائم على هذا الأمر.

وأشار الأخصائي النفسي، أن العلاج يتم بمعرفة احتياجات كل مرحلة من مراحل النمو، والأمان المتعلق بكل مرحلة، وعدم الإهمال له.

وللوالدين دور في تهيئة الطفل نفسيًا، وذلك عن طريق جعله مستقلًا، معتمدًا على نفسه، الاهتمام بالطفل دائمًا، واللعب معه، ورواية القصص والحكايات له، وتشجيعه على الذهاب للمدرسة.

وللمدرسة دور أيضًا، عن طريق تنظيم احتفالية لاستقبال الطلاب، والتي يجب أن تكون قبل بدء العام الدراسي، حتى يشعر الطفل بالطمأنينة.

وأشار أنه يجب أن يلجأ الوالدين إلى متخصص عند حدوث مشكلة لطفلهم بالمدرسة، وعقد جلسات للعلاج السلوكي للطفل، ووعي المدرسة والوالدين بالمشاكل التي يمر بها الطفل والاضطرابات التي تحدث له، حتى ينعم الطفل بحياة دون قلق.

التعليقات