التخطي إلى المحتوى

قام وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الإثنين، بالمشاركة في الاجتماع الذي عقد في واشنطن والذي دعت إليه الإدارة الأمريكية بمشاركة مصر والسودان وإثيوبيا، بحضور عدد من الممثلين عن الإدارة الأمريكية والبنك الدولي، وذلك لاستكمال المفاوضات بين الدول الثلاثة للوصول إلى اتفاق عادل حول القواعد الخاصة بتشغيل سد النهضة.

مفاوضات سد النهضة

صرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في تدوينه على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

في مُستهل زيارته إلى واشنطن .. وزير الخارجية سامح شكري يشارك الآن في الاجتماع الذي دعت إليه الإدارة الأمريكية مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة، بحضور البنك الدولي”.

يذكر أن وزير الخارجية المصري قد توجه أول أمس السبت إلى واشنطن للمشاركة في الاجتماع، كما أنه من المقرر أن يعقد شكري عددا من الاجتماعات مع بعض الدوائر الأمريكية، وذلك لبحث سبل التعاون الثنائي بين البلدين.

ويعتبر الاجتماع الخاص بـ وزراء الري والخارجية للدول الثلاثة هو الفرصة الأخيرة للوصول إلى اتفاق قبل أن يتم تفعيل البند العاشر من الإعلان الخاص ب المباديء، والذي ينص على اللجوء إلى وسيط يتم الاتفاق عليه أو القيام برفع الأمر إلى رؤساء دول وحكومات.