التخطي إلى المحتوى

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، أن سرقة التابلت الذي سوف يستمله طلاب الصف الأول الثانوي لا فائدة منه، لأنه مؤمن مركزيًا من قبل الوزارة، وليس شركة ميكروسوفت.

وأكد وزير التربية والتعليم أنه يستحيل اختراق الجهاز، وأنه في حالة اختراقه سيواجه المخترق عقوبة كبيرة، ولفت أنه ليس من الضروري أن يصطحب الطالب التابلت إلى المدرسة، إلا في حالة أراد العمل به خارج اليوم الدراسي، أو تأدية امتحان عليه.

وقد جاءت تصريحات الوزير، نتيجة التساؤلات حول تأمين التابلت، حيث يرى البعض أنه من المنطقي أن يتم الاعتداء على الطالب في بعض المناطق للحصول على التابلت وسرقته.

وكان الدكتور طارق شوقي، قد أشار أن التابلت وسيلة للوصول إلى المحتوى الرقمي على بنك المعرفة، وأداء الامتحانات عليه.

ولفت أن كل مدرسة مجهزة بشاشة كبيرة يستخدمها المعلمون لعرض المحتوى باستخدام الشبكة الداخلية، ولذا في تلك الحالة ليس من الضروري وجود التابلت مع الطلاب، إلا إذا رغب الطالب في قضاء وقت داخل المدرسة للوصول للمحتوى الرقمي دون تكلفة انترنت، أما في المنزل فيمكنه الدخول باستخدام شبكة واي فاي، أو شريحة موبايل.

كما أكد أن الكتاب الورقي موجود، ومتاح منه نسخة رقمية على بنك المعرفة والتابلت، لافتًا أن المستقبل للكتب الرقمية حول العالم.

التعليقات