التخطي إلى المحتوى

قضي الليلة ميسي علي أحلام الإنجليز بعد المباراة التي سوف تكون معلقة في اذهان كل مشجع برشلوني وسيقضي الليلة كل لاعبي الفريق الانجليزي ليله مأسويه بعد الهزيمة الساحقة بنتيجة 3 _0 للبرسا في معقله”الكامب نو”

حيث قدم الليلة اللاعب الأرجنتيني “ليونيل ميسي” تحفة كروية علي نادي المان يونايتد، وكما عود لاعبي فريق البرسا مشجعيهم بلعب بطريقه التيكي تاكا “الاستحواذ علي الكرة” وكانت نتيجة الاستحواذ بنسبة 66 % للبرسا مقابل 34% للنادي الانجليزي، وهذه نسبة كبيرة جدا في الاستحواذ علي الكرة.

ودارت أحداث المباراة بإضاعة العديد من الفرص لكلا الفريقين، حيث بأول تسديده من اللاعب ماركوس راشفود وتصدي لها القائم في الدقائق الأول من زمن اللقاء، وبعد 16 دقيقة سجل النجم الأول للبرسا اللاعب ليونيل ميسي أول أهداف اللقاء، وكان هذا الهدف بمثابة التوتر من لاعبي المان يونايتد، وبعد 4 دقائق من الهدف سجل ميسي الهدف الثاني من تحفة فنية من مهاراته العالية، وظل البرسا في الاستحواذ علي الكرة،حتى انتهي الشوط الأول بتقدم البرسا بهدفين.

وفي الشوط الثاني سدد الاعب “فليبي كوتنيو” صاروخ علي الحارس ديفيد دخيا ولم يتمكن منها الحارس فسكنت الشباك بكل سهولة. وانتهي اللقاء بصعود البارسا وانتظار الفريق المنافس له في إطار الدور النصف النهائي، فهل تواجه البرسا ليفربول ام بورتو.