التخطي إلى المحتوى

يحتوي القرنبيط على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم مثل البوتاسيوم، الصوديوم، الكالسيوم، الحديد، الماغنسيوم، الفوسفور، فيتامين سي، فيتامين “ب”، فيتامين K وفيتامين E وغيرها.

كما يعتبر أنه أحد المصادر الجيدة للبروتين، فضلا عنه أنه يحتوي على أحماض أوميجا 3 والدهون الغير مشبعة، لذا فهو يساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان وغيرها من الأمراض الأخري مثل اضطراب الدماغ والقلب، كما أنه يساعد في خسارة الوزن الزائد والتخلص من السموم الموجودة بالجسم.

وللقرنبيط دور كبير في حماية الجسم من الإجهاد التاكسدي، كما أنه يحسن صحة الأوعية الدموية والقلب ويعالج تصلب الشرايين، فضلا عن دوره في منع الإصابة بالسرطان منها سرطان الثدي.

ويمد الجسم بالألياف الغذائية التي لها دور كبير في تعزيز عملية الهضم والتخلص من السموم وحماية بطانة المعدة ومحاربة البكتيريا الضارة ومنع نموها، كما أنه يحمي الجسم من سرطان القولون ويعالج مشكلات التنفس، فضلا عن دوره في إنتاج الكولاجين الذي يساعد في تعزيز صحة العظام ومنع فقدانها.