التخطي إلى المحتوى

قام رئيس الوزراء الإثيوبي باتخاذ خطوة استباقية قبل المفاوضات التي من المقرر أن تجمع بين مصر والسودان وإثيوبيا في 13 يناير الجاري، والمقرر إقامتها في العاصمة الأمريكية واشنطن، والتي تهدف إلى حل الخلاف الموجود حول تشغيل سد النهضة وملء الخزان، حيث طلب وساطة جديدة.

وقد طلب رئيس الوزراء الإثيوبي اليوم الأحد من رئيس دولة جنوب أفريقيا أن يقوم بالوساطة بين بلاده ومصر للتوصل إلى حل بشأن سد النهضة، وذلك بصفته الرئيس القادم للاتحاد الأفريقي.

يذكر أن رئيس وزراء أثيوبيا يقوم بزيارة إلى جنوب أفريقيا، استجابة لدعوة رئيسها، ومن المقرر أن تستغرق هذه الزيارة يومين وذلك تبعا لما ذكرته وكالة الأنباء الإثيوبية.

أزمة سد النهضة

يذكر أن أخر الاجتماعات الفنية التي تم عقدها بحضور وزراء المياه والري في الدول الثلاثة قد وصلت إلى طريق مسدود، وذلك بعد أن أعلنت السلطات في القاهرة في بيان رسمي عدم التوصل إلى اتفاق في أيان من النقاط الأساسية للمشكلة.

هذا ومن المقرر أن تجتمع وفود الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا في واشنطن يوم 13 يناير، وذلك بهدف حل الخلافات بينها، والقيام بتشغيل سد النهضة الذي قامت إثيوبيا بإقامته على نهر النيل، وتكلف قرابة 4 مليارات دولار.