التخطي إلى المحتوى

يعد القلق أمر طبيعي يشعر بيه جميع الناس سواء كان كبيرا أم صغيرا، ولكن يجب التفريق بين القلق الطبيعي والقلق المرضي حتى يتم معالجته بالعديد من الطرق السليمة.

فإن كان طفلك مصاب بالقلق المرضي عليكي أن تتعلمي كيفية التعامل معه حتى تتمكني من معالجته بأبسط الأساليب والطرق التي ستعمل تدريجيا على شفاؤه، ومن تلك الطرق ما يلي:

  • لابد أن تعلمي أن الأطفال المنكبون على شاشات التلفاز والأجهزة الإلكترونية هم أكثر من يصابوا بالقلق المرضي، لذا يجب أن تهتمي بدمج طفلك في العديد من التمارين والنشاطات الرياضية مع غيره من الأطفال.
  • لابد من حصول الطفل على عدد ساعات كافية من النوم يوميا، فلا تقل عدد الساعات عن 8 ساعات متواصلة في الليل مع مراعاة أن تكون غرفة نومه هادئة.
  • يعتبر الضحك من أفضل الأشياء التي تعمل على معالجة القلق المرضي، فهو يساعد على إفراز هرمون السعادة بالجسم كما إنه يقوي المناعة بشكل كبير جدا.