التخطي إلى المحتوى

تعرف مدينة “فالاداريس” البرازيلية بإحتوائها على نسبة كبيرة من النساء الجميلات والعازبات أيضا، ويرجع ذلك إلى قلة الرجال المتواجدة في تلك المدينة، حيث يبلغ عدد سكان تلك المدينة ستمائة ألف نسمة ونسبة النساء فيها يفوق نسبة الرجال بعشرين مرة.

ونتج ذلك الواقع المرير بسبب هجرة الرجال وترك زوجاتهم ورائهم، والهروب من تلك المدينة البرازيلية الفقيرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق الهجرة الغير شرعية.

وكان السبب وراء هجرتهم ورغبة باقي الرجال المتواجدون بـ”فالاداريس” في الهجرة هو عدم وجود فرص عمل تمكنهم من عيش حياة كريمة مع عائلتهم، الأمر الذي أجبر وزارة الشؤون المدنية والسكانية بسن قانون جديد خاص بتلك المدينة فقط وهو تعدد الزوجات لرجال تلك المدينة.