التخطي إلى المحتوى

نجح رجال الحماية المدنية بإنقاذ قطة محبوسه داخل جدار بمحطة  “محمد نجيب”، ومن الغريب ان الشرطة بالمحطة والعاملين يعلمون بقصة القطة الحبيسه منذ اكثر من خمسة سنوات، ولم يتحرك احد منهم لإنقاذها مدعين انه لابد من كسر جزء من الجدار لإنقاذها وهذه أموال عامة، ألا أن تأتي مروة الجبالي فتاة محبة للقطط وعند فشلها في التعامل مع القائمين في محطة محمد نجيب انضم أليها “دينا ذو الفقار” ناشطة فى حقوق الحيوان، وتقدموا ببلاغ في قسم “شرطة عابدين” ومن غير المتوقع اهتمام أفراد الشرطة بالموضوع وذهاب قوة معهم وتعامل رجال الحماية المدنية لإنقاذ القطة.

1وجدير بالذكر انه كان هناك رجل من محبي القطط عنده محل نظارات فوق المحطة، وكان يعلم بقصة القطة وينزل أليها يوميا لاطعاهما (لانشون) وهو من دخل أليها من خلال فتحت الجدار الذي فتحها رجال الحماية المدنية وخرج ومعه القطة.

2