التخطي إلى المحتوى

تناقلت وسائل الإعلام العربية منع السعودية ل”خاشقجى”من الكتابه ومن الظهور بالإعلام، حيث تم حظره من الكتابه محليًا أو خارجيًا كما منع من الظهور فى وسائل الإعلام، وفى الندوات والمؤتمرات السياسية، ومنع من الظهور بقناتى” العربيه”و”الحدث” وعدد من المحطات الخليجيه .

البيان الرسمى السعودى 

بيان عن مصدر رسمى سعودى بخصوص السيد جمال خاشقجى بأن الخاشقجى لا يمثّل السعودية رسميًا فى كل مقالاته وتصريحاته الصحفيه السابقه، ويتبرأ هذا البيان من مداخله له بأحد مراكز الأبحاث فى واشنطن منتقدًا  وصول ترامب للرئاسه، وأن السعودية تشعر بالقلق من وجوده فى سدة الحكم نظرًا لسياساته ومعاداته للمسلمين، فى تجاوز واضح لحدوده ككاتب وليس كمتحدث رسمى عن المملكه.

مداخلات ومقالات خاشقجى

قد كان لخاشقجى مقالات عديده ومداخلات متنوعه ضد العديد من الدول العربية، ومنها مصر، فى مداخلات لا يخفى فيها توجهه السياسى المناهض للسياسه المصريه والسياسات العربيه جميعها، ولم تقتصر مداخلاته على مجرد الرأى بل إتسعت لتشمل التحريض العام ضد الدول مما كان ينذر بتشويه علاقات السعودية الدولية، فلا يوجد حرية رأى فيما يتعلق بتشويه العلاقات الدوليه.

وقد تم بدئ التطبيق لهذا القرار، القرار بالحظر، بداية من مطلع هذا الأسبوع، فقد أوضحت جريدة “الرأى اليوم” أن مقاله الإسبوعى، والذى كان يظهر كل سبت على مدار خمس سنوات، لم يظهر هذا الأسبوع فى جريدة “الحياه” .