التخطي إلى المحتوى

تواصل أسعار الذهب في السوق المحلية تراجعها حيث تم انخفاض السعر خلال اليومين الماضيين 7 جنيهات، ليسجل عيار 21  640 جنيهًا للجرام، وكان بالسبت الماضي 647 جنيهًا.

حيث كشف أمير رزق عضو شعبة المشغولات الذهبية باتحاد الغرف التجارية عن السبب في  تراجع أسعار الذهب محليًا جاء كنتيجة لانخفاض أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه، كما توقع ان يستمر الذهب بالتراجع في ظل مواصلة أسعار الدولار الهبوط لليوم الثاني على التوالي.

فيما سجل سعر الجنيه الذهب 5120 جنيه مصري، بينما سجل عيار 24 للجرام الواحد 731 جنيها، وسجل عيار 18 سعر 548 جنيها، وعليه أوضح رزق أن الانخفاض في سعر الذهب ليس له تأثير على تحسين المبيعات المحلية، وسط حالة السوق والتي وصفها بالركود التام بالمبيعات.

التعليقات