التخطي إلى المحتوى

خاطر المصور البرازيلي المحترف”ثياجو كوري” وعمره 27 عام وصعد أعلى تمثال المسيح الشهير القائم في “ريو دي جينيرو” بارتفاع شاهق جدا حد الجنون لرغبته في التقاط اخطر واروع صورة سيلفي في العالم .

ومما يدل على ذكاء كوري فأنه حرص على الحصول على موافقة السلطات ببلادة قبل ان يقوم بأخذ السيلفي ويحقق أمنية حياته، وبالفعل نجح “ثياجو كوري” في التقط أمنية حياته وأخذ اخطر واطرف سيلفي في العالم من ارتفاع 40 متر فوق سطح الأرض .

ومما هو جدير بالذكر أن هوس السيلفي انتشر بين أوساط الشباب وأيضا الغريب أنه انتشر بين المشاهير وانتقلت العدوى بين زعماء العالم، مما كاد ان يصل أحيانا الي حد الجنون الذي قد يودي بحياة البعض للموت بالفعل .

 

 

 

التعليقات