التخطي إلى المحتوى

يبني الحب على المشاعر الصادقة والإحترام المتبادل، فتنشأ الثقة بين الطرفين ويكون ذلك هو الأساس في نجاح العلاقات الزوجية، وإن فقدت الثقة بين الطرفين تصبح الحياة بينهم مهددة ومتوترة بشكل كبير جدا.

وتأتي الثقة بين الطرفين عندما يكونوا صادقين مع بعضهم البعض، فينبع شعور بالإطمئنان بداخل كلا منهم، ويكون الكذب هو بداية زوال تلك الثقة وذلك الإطمئنان مما يعمل على وجود الشك وتدهور العلاقة فيما بينهم.

ولإسترداد الثقة بين الزوجين يجب أن يراعي كلا الطرفين مشاعر الأخر وأن يبتعدوا بشكل تام عن الكذب، وأن يتحاوروا فيما بينهم بكل صراحة وإحترام في الأمور التي إستدعت الكذب، ولابد من معاهدة الطرفين لبعضهم البعض على الصراحة والحب الدائمين حتى يتمكنوا من النجاة من تلك المشكلة الكبيرة.