التخطي إلى المحتوى

رفض  الشيخ “صباح الخالد الحمد الصباح”،  وزير الخارجية الكويتي،  التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفلبيني،  “رودريغو دوتيرتي”  تجاه موضوع إساءة التعامل،  مع العمالة الفلبينية في دولة الكويت.

وعلي أساس هذا الموضوع كان قد قرر رئيس دولة الفلبين،  منع إرسال العمالة الفلبينية إلي الكويت،  وإلغاء تصاريح العمل القائمة، ومنع أي عقود جديد بدولة الكويت،  وردآ علي قرار الرئيس الفلبيني،  قال “الصباح” نستنكر ونستغرب تصريحات الرئيس الفلبيني،   خاصة وأننا على تواصل مستمر مع الفلبين،  على أعلى مستوى.

كما أكد أيضآ ” الصباح” أن هناك أكثر من 170 ألف من الجالية الفلبينية،  يعيشون في البلاد ويتمتعون بحياة كريمة،  وهم من أقل الجاليات،  من حيث نسبة المشكلات التي تحدث بدولة الكويت.

كما وجه وزير خارجية الكويت،  أسفه عما حدث بخصوص الحوادث الفردية،   التي حدثت خلال الفترة الماضية.

حيث اكتشفوا في الفترة الماضية،  وجود جثة عاملة فلبينية،   داخل ثلاجة بمنطقة السالمية بدولة الكويت.

كما أكد “الصباح” أن دولة الكويت،  تقوم تزويد الجانب الفلبيني بكل نتائج التحقيقات،  التي تجرى بشأن أي حوادث تحدث.

كما أكد “الصباح” أن قرار الرئيس الفلبيني،   بشان حظر إرسال العمالة للكويت،  لا يخدم العلاقة بين الكويت والفلبين،  و أن التعاون مهم للوصول إلى الحقائق،  الخاصة  بكل تفاصيل الحوادث الفردية التي تقع.

ويساعد هذا علي تحقيق المزيد من التفاهم،  والتعاون وزيادة العمالة الفلبينية في الكويت.

التعليقات