التخطي إلى المحتوى

قامت الفنانة الجميلة “ياسمين صبري” بالسفر إلى الخارج، كي تستكمل علاجها بعد العملية الكبيرة التي أجرتها بركبتها، تحديدا في الرباط الصليبي.

مما تسبب في تأخير تصوير بقية مشاهدها من فيلم “الديزل” مع الفنان الرائع “محمد رمضان”، الأمر الذي يضع الفيلم أمام بعض التساؤلات لإحتمالية خروجة من ضمن مجموعة الأفلام المتنافسة بعيد الأضحى.

حيث قام مخرج الفيلم “كريم السبكي” بوضع جدول تضمن تصوير مشاهد باقي أبطال الفيلم، “محمد رمضان” و”هنا شيحة” و”فتحي عبد الوهاب” التي لا تحتاج إلى وجود “ياسمين صبري” أولا، ثم كان سيكمل تصوير باقي مشاهدها في فترة لا تتجاوز ثلاثة أسابيع متتالية.

وبعدها قامت “ياسمين صبري” بمفاجأة الجميع بالسفر للخارج للخضوع إلى العلاج الطبيعي المكثف على الركبة المصابة لمدة إسبوعين كاملين، مما يضع الفيلم في ورطة كبيرة.

التعليقات