التخطي إلى المحتوى

قام الدكتور سامي سعد، النقيب العام للعلاج الطبيعي، بشن حملة من الهجوم الحاد على أخصائي العلاج الطبيعي، والذي قام بالتقاط صورة مع الفنانة الراحلة شادية، وقام بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي.

وتابع نقيب العلاج الطبيعي التصريحات التي أدلى بها أمس الاثنين الموافق 4 من ديسمبر الجاري، أنه يعمل بمجال العلاج الطبيعي منذ 24 سنة، ولأول مرة طبيب ينتهك حرمة المريض بهذا الشكل المسئ، وأكد أنه إذا ثبت انتماء الشخص الذي قام بالتقاط الصورة مع الفنانة الراحلة شادية وقام بعرضها إلى نقابة العلاج الطبيعي، سوف يتم إحالته إلى التحقيق الفوري من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة ضده ومن الممكن أن يتم فصله.

يذكر أن الفنانة المعتزلة شادية رحلت عن عالمنا الثلاثاء الماضي الموافق 28 من نوفمبر، إثر تعرضها لجلطة بالمخ والتي اضطرتها للمكوث بمستشفى الجلاء العسكري، بناءً على تعليمات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث حرص على زيارتها في المستشفى برفقة السيدة حرمه.

التعليقات