التخطي إلى المحتوى

استمرت العاصفة الثلجية القوية في باريس، وسط سقوط الثلوج وتراكمها كالتلال في الشوارع وإغلاق المنشآت السياحية في باريس نتيجة الموجة الباردة التي تتعرض لها باريس.

ولليوم الثاني على التوالي قررت السلطات الفرنسية، إغلاق برج إيفل، أمام الزوار نتيجة لسوء الطقس وتساقط الثلوج بشكل متواصل وذلك في الوقت الذي أعلنت فيه هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية برقع درجة الحذر بالعاصمة باريس وضواحيها للون البرتقالي.

كما كشف الشركة المشغلة لبرج إيفل، الذي استقبال العام الماضي أكثر من 6 ملايين زائر، أن برج إيفل مغلق أمام زواره بسب سوء الأحوال الجوية، داعية غلى متابعة الوضع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشتد الشتاء في فرنسا مع توقعات تشير بتراجع درجات الحرارة لتصل عشرة درجات تحت الصفر في وسط فرنسا، بينما يتواصل الثلج منذ أمس في باريس حيث سجل سمكه بين 5 و10 سنتيمترات في المنطقة الباريسية.

وقد أعلنت حالة التأهب في 22 منطقة في فرنسا بسبب موجة الربد الشديدة التي تتعرض لها البلاد واتخاذ التدابير اللازمة لإيواء المتشردين في محتفل المدن.

 

التعليقات