التخطي إلى المحتوى

أوضح الدكتور “حاتم عودة” وهو رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية بمصر، أن شهر يوليو سيشهد أهم حدث فلكي في عام 2018، وأشار إلى أن يوم الجمعة الموافق 13 من الشهر الحالي سيكون هناك كسوفا جزئيا للشمس.

وقال أيضا أن يوم الجمعة الموافق 27 من الشهر الحالي سيحدث خسوفا كليا للقمر، الأمر الذي يجعل هذا الشهر هو الأهم من بين شهور السنة لدى علماء الفلك.

حيث قال “حاتم عودة” أن خسوف القمر سيكون من النوع “الدموي العظيم” وهو حدث ينتظره كثير من علماء ومحبي علم الفلك، حيث سيتمكنوا من إلتقاط العديد من الصور لذلك المنظر البديع وسيتمكن كل من في مصر والبلاد العربية من رؤيته بشكل واضح.

وقال إن كسوف الشمس سيكون بعد عشرة أيام وسيبدأ في تمام الساعة الثالثة و48 دقيقة و24 ثانية بالتحديد، وستكون مدته حوالي 3 ساعات و20 دقيقة، أما بالنسبة للخسوف القمري سيحدث في تمام الساعة السابعة والربع وسيستغرق حوالي 6 ساعات.

التعليقات