التخطي إلى المحتوى

صرح وزير الثقافة السابق، الدكتور فاروق حسني، بأن الكاتب الكبير نجيب محفوظ  قد  حصل على قلادة النيل من قبل الرئيس السابق حسني مبارك، والقلادة مصنوعة من الفضة ومطلية بماء الذهب وليست مصنوعة من الذهب الخالص كما يتوقع اغلب الناس.

حيث قد صرحت ابنة الكاتب نجيب محفوظ وتدعى أم كلثوم، من خلال لقاءها في برنامج معكم بان الرئيس حسني مبارك منح والدها جائزة قلادة النيل وقامت بوصفها بالجائزة المغشوشة، وعندما فحصت أسرة نجيب محفوظ القلادة اكتشفوا أنها مصنوعة من الفضة وأضاف فاروق حسني، بأنه ما أثير بعد تصريحات أم كلثوم ابنة نجيب محفوظ صحيحة.

حيث قام الدكتور فاروق حسني، بسؤال احد المسئولين عن جائزة قلادة النيل التي تمنحها الدولة للشخصيات المهمة والمرموقة، فهي نوعان نوع من الذهب الخالص ونوع من الفضة، فنوع الجائزة المصنوع من الذهب تمنح للرؤساء والملوك ورؤساء الدول الخارجية وتعتبر هذه الجائزة قيمتها المادية أعلى من الأدبية، أما عن الجائزة المصنوعة من الفضة ومطلية بماء الذهب فتمنح للشخصيات المصرية المؤثرة ويمكن تمنح للرؤساء أيضا.

وتعتبر جائزة قلادة النيل من الأوسمة رفيعة الشأن، وأعلى وسام مدني يمنح للشخصية أدبية أو رئاسية أو شخصية مؤثرة في المجتمع المصري، ولها قيمة معنوية عالية وليست مادية.

التعليقات