التخطي إلى المحتوى

انهالت عدد من ردود الفعل العربية القوية المحذرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خطورة اتخاذه قرار بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، تمهيداً للاعتراف بها عاصمة لدولة إسرائيل بدلاً من تل أبيب.

وقد أجرى الرئيس الأمريكي ترامب عدد من الاتصالات المنفصلة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس الأدرني الملك عبد الله، وقد أكد خلال هذه الاتصالات على أنه ينوي نقل السفارة إلى القدس، ولكن الرؤساء الثلاثة قد قاموا بتحذيره جراء اتخاذ هذه الخطوة.

وقد أكد الرؤساء الثلاثة أن هذه الخطوة تعد اعتداء صريح على دولة فلسطين، وقد طالب الرئيس الفلسطيني الدول الكبرى والدول العربية بضرورة التدخل من أجل منع ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

التعليقات