التخطي إلى المحتوى

تتولى السلطات الأمنية السعودية خلال هذه الأيام مهمة اعتقال الدُعاة الإسلاميين، فقد تم بالفعل اعتقال الشيخ سلمان العودة، والشيخ علي العمري وكذلك غرم البيشي وغيرهم الكثير من الدعاة وأصحاب الأفكار السياسية.

القبض على الداعية غرم البيشي:

تداول يوم أمس رواد مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الأخبار التي تؤكد على اعتقال الداعية غرم البيشي والذي يعمل حاليا داعية في قناة بداية على غرار الاعتقالات التي تقوم بها السلطات بالمملكة العربية السعودية، والتي أكدت على أن هؤلاء الدعاة يدعون إلى التطرف والإرهاب بطريق مباشر وغير مباشر، ويثيرون كذلك الفتن بين المواطنين في أنحاء المملكة للوقوف ضد سياسة الدولة السعودية بشأن القرارات التي اتخذتها ضد الدولة القطرية وغيرها من الدول العربية

وكذلك أكدت السلطات الأمنية بالسعودية أن الداعية غرم البيشي يمول جماعات إرهابية ومنظمات متطرفة، ولكن قد أكدت بعض الصحف على أن السبب الحقيقي للقبض على هؤلاء الدُعاة هو بسبب معارضتهم للسياسة السعودية، وعدم موافقتهم على القرارات التي تُعلنها المملكة سياسيًا خلال تلك الفترة

الأسباب المُعلن عنها لاعتقال غرم البيشي:

أما عن تفاصيل الأسباب التي أدت إلى اعتقال غرم البيشي، فقالت السلطات السعودية أن الداعية يقوم بجمع الأموال الطائلة تحت مسمى الأعمال الخيرية والتبرعات للمحتاجين، ولكن تلك الأموال لا تذهب إلى أعمال الخير وإنما تذهب إلى المنظمات الإرهابية وتمويل الأعمال التي تضر بالأوطان.

وأشارت كذلك السلطات الأمنية بالمملكة السعودية على أنه يتم الآن التحقيق معه، وسؤاله عن تلك الأموال ومن أين تم جمعها، وكذلك إلى أين تذهب بالأدلة، وأكدت السلطات أنه إذا ثبت تورط الشيخ غرم البيشي بأي أعمال إرهابية أو تضر بالوطن أو يقوم بتمويل الجماعات الإرهابية سوف يتم سجنه على الفور.

العقوبات المحتملة للخلية الاستخبارية

وبحسب المصادر، فإن التھم التي سوف تتوجه الي عناصر خلية التجسس والتى تكون من   سلمان العودة وعبد المحسن الأحمد والقرني والبيشي  فى حالة ثبوت التهم الموجه اليهم  فقد يواجهون عقوبة السجن من 3 سنوات إلى 20 عاما، وتصل العقوبة إلى 30 سنة وذلك فى حالة اذا كان المدان من أفراد  من ضباط القوات المسلحة.

التعليقات