التخطي إلى المحتوى

صرح أسامة القواسمي، الناطق الرسمي لحركة فتح، أن الفلسطينيين لن يهتزوا أبداً إذا اتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراً بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وأكدوا أن هذا القرار لا يعد له أي أهمية، مشيرًا إلى أنهم صمدوا مائة عام عقب وعد بلفور، ومستعدون للصمود مائة عام أخرى.

وأكد القواسمي أنه لا دولة فلسطينية بدون القدس، والتي تعبر عن كل إنسان عربي ومسلم، وأضاف قائلاً: “القدس عربية وستصمد أمام قرار ترامب المزمع بنقل السفارة الأمريكية”.

وقد طالب القواسمي جميع الدول العربية والعالم العربي بضرورة الاتحاد والصمود أمام القرار الأمريكي، وأنه يجب أن تترجم التصريحات العربية إلى إلى قرارات فعلية.

التعليقات