التخطي إلى المحتوى

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًا صباح أمس الثلاثاء الموافق 5 من ديسمبر الجاري، من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقد أكد ترامب خلال الاتصال نيته عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ومن جانبه شدد الرئيس السيسي على الموقف المصري الثابت بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الدولية ذات الصلة.

وقد تلقى الملك عبد الله الثاني، ملك دولة الأردن اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقد أبلغه خلال الاتصال أيضًا عن نيته نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقد ذكرت وكالة بترا الأردنية في هذا الشأن، أن الملك عبد الله الثاني قد حذر ترامب من خطورة اتخاذ أي قرار خارج إطار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مشددأ على أن القدس هي مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

بينما قد أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسط تكهنات حول القرار الأمريكي المزمع اتخاذه، وقد جاء رد فعل الرئيس الفلسطيني بأنه حذر ترامب من اتخاذ مثل هذه الخطوة، والتي سوف تفتح أبواب جهنم على إسرائيل.

أما عن شيخ الأزهر الشريف، فحذر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خطورة اتخاذ مثل هذه الخطوة، حيث أنها سوف تشعل الغضب في نفوس جميع المسلمين، وتؤدي لانتشار العنف والكراهية.

التعليقات