التخطي إلى المحتوى

أنهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، استخراج نماذج حبس حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وذلك من أجل تنفيذ الحكم الصادر ضده بحبسه لمدة 7 أعوام في قضية فساد وزارة الداخلية، وذلك تمهيداً لترحيله إلى سجن طرة لحين نظر الطعن المقدم منه أمام محكمة النقض بجلسة 11 يناير المقبل.

حيث أن حبيب العادلي قد تغيب واختفى لمدة قاربت من تسعة أشهر منذ صدور الحكم، وسادت حالة من التخبط والغموض داخل الشارع المصري عقب هروب حبيب العادلي، من تنفيذ حكم سجنه، وقد قام الدفاع الخاص به بتقديم استشكال ونقض من أجل وقف تنفيذ الحكم ولكن الاستشكال قد رفض، وقررت المحكمة استمرار الحكم الصادر ضده.

التعليقات