التخطي إلى المحتوى

نتابع معكم توقعات الأبراج لعام 2018 الجديد، حيث يرحل بعد أسابيع قليلة عام 2017، بكل ما فات من أحدات إيجابية وأحداث سلبية، بكل نجاحات وإخفاقات، وذلك حسب توقعات العديد من علماء الفلك، وقد عانت الشعوب من العديد من السلبيات في الأعوام الماضية ويروا الحاجة إلى وقت الإصلاح.

يرى علماء الفلك عام 2018 سنة أكثر دقة واضطرابا، منذ ستة سنوات مضت، وهي سنة تحمل انقلابات وتغييرات خطيرة، فهي عام التصحيح والإصلاح، وهي تعتبر مخاض لفترة الإصلاح، سنة التمرد، يرتفع فيها نجم برج الدلو، ويطلع العديد للتعرف على أبرز ما يأتي فيها.

توقعات أبراج 2018

 

توقعات أبراج 2018

على المستوى العالمي يظهر مناخ مقلق، فيه معاكسات كبيرة، 6 معاكسات:

  1. فيها أنظمة ديكتاتورية كبيرة تهوى مع الضغط المستمر عليها
  2. حكام يفقدوا شعبيتهم بعد نفوذ الماضي
  3. كوارث طبيعية وتغيرات مناخية كبيرة
  4. إمكانية تضاعف العمليات الإرهابية ، بالحروب الجرثومية والميكروبية
  5. تضاعف أعمال العنف، ولا ينجو منه حتى المناطق الهادئة من العالم.
  6. الصحة العامة للبشر مهددة في الشهور الأولى، يناير وفبراير ومارس.
توقعات أبراج 2018

 

توقعات أبراج 2018

 

توقعات أبراج 2018

 

يبدأ التحسن في الأحوال العالمية المضطربة في بداية شهر أبريل، حيث تجتمع الأمم لحل العديد من مشكلاتها وبحث سبل الخلاص من العنف والأزمات، كما يتم اكتشافات للأمراض الجديدة التي من المتوقع لها الظهور، ويتم إحباط العمليات الإجرامية قبل انطلاقها، بفضل اجتماع الأمم والاتفاق فيما بينها.

وتكون الأبراج المحظوظة في هذا العام هي، برج الدلو، والي يطلق عليه العلماء برج العام،  وأربعة أبراج أخرى، السرطان والجدي والحوت والعذراء، وجميعهم لهم الأوقات الثمينة التي يقتنصها كل برج بعد إخفافات الأعوام الماضية، ويرى مواليد برج الحمل العام الجديد هو العام البناء والأكثر حظا من العام السابق، ويستقر برج الجوزاء في أوضاعة، وكذلك برجي القوس والميزان، بينما يعاني برجي الأسد والثور من التجارب والتغييرات الكبيرة في أحوالهم والعمل الشاق، ويكون مواليد برج الدلو في عام ملئ بالانفعال والتشويق والطاقات الإيجابية.

توقعات العام الماضي 2017 لبعض علماء الفلك

  • توقعات الشئون السياسية: حيث توقع بعض الفلكيين انتشار العمليات الإرهابية وانتشار الكثير من الهرج والمرج ونزوح العديد من المواطنين من بلادهم، وتلون البحار من اللون الأحمر، وهي موت المهاجرين بالبحار أثناء عمليات الهجرة.

وتتأثر الأفراد بالأحداث العالمية الضارة، وتتأثر الأبراج أيضا، وتكون الأبراج الأكثر حظا هي برج الجدي والسرطان والحوت والعذراء، بينما برج الحمل يجد عام 2018 عام بناء، وتهدأ أحوال برج الجوزاء، والقوس والميزان، ويكون عاما شيقا لبرج الدلو حيث يمتلئ بالتشويق والانفعالات، ويخوض الأسد فترة من التجارب والتغييرات.

توقعات وفاة مطربة كبيرة وسط احتفال جماهيري كبير يشبه الكرنفال، وكان ذلك في جنازة الشحرورة صباح، والذي خالف أعراف الجنائز حيث احتوي علي المراقص والمزمار والطبول، مما أثار استياء الكثيرين، إلا أنها كانت وصيتها قبل الوفاة.

توقعات بموت زعيم كبير، ملك كبير لمملكة كبيرة، وسيؤدي وفاته لحداد في دول الخليج، وكان هذا الملك هو الملك عبد الله، خادم الحرمين الشريفين، وأدت وفاته لحالة جداد شملت جميع أنحاء العالم العربي.

توقع الفلكيون بداية النهاية لأسطورة السنوات الماضية، داعش، حيث تبدأ في الانهزام في العديد من الدول بعد الانتشار الكبير واستيلائها على مصادر الدخل وثروات الدول، وبالفعل انحسر تأثيرها واجتمعت الدول وتكتلت للقضاء عليها ولا يبقى منها إلا فكرها.

انتشار لأمراض جديدة لم يكن العالم يعلم عنها شئ وموت ناس كثيرين بها، واكتشاف علاجات جديدة لأمراض قديمة.
اكتشاف ثروات جديدة في مصر في كل أجزائها، “تتفجر الأرض بالكنوز والثروات والبترول والغاز بمصر”، وبالفعل اكتشفت مصر العديد من حقول الغاز والبترول، وتبحث التنقيب عن العديد من مناجم الذهب بالعديد من المناطق بدلا من اعتمادها على منجم السكري فقط، والذي استمر الاعتماد عليه منذ العصور القديمة.