التخطي إلى المحتوى

متابعة لتوقعات الأبراج 2018 الجديد المقبل بعد أيام، والذي يتطلع الكثير للتعرف على بعض سمات العام الجديد للاستبشار والحذر، وذلك على المستوى العالمي الذي شهد العديد من الاضطرابات، وعلى المستوى الشخصي والذي عانى فيه الكثيرين وينتظروا الجديد مما يمكن أن يحمل في طياته البشرى.

حيث امتلئ العام الماضي بالعديد من الأحداث السلبية والاضطرابات السياسية والكوارث العالمية والأحداث المؤسفة، كما حملت بعض المتاعب على المستويات الشخصية حسب موقع الأبراج وتأثيرها على الفرد والمجتمع، لذلك تتطلع الشعوب للجديد ربما يحمل البشرى والتغيير.

توقعات الأبراج 2018

 

توقعات الأبراج 2018

 

توقعات الأبراج 2018

 

توقعات الأبراج 2018

يتوقع الفلكيين على المستوى العالمي مناخ مقلق واضطرابات وكوارث وأمراض:

  1. فيها أنظمة ديكتاتورية كبيرة تهوى مع الضغط المستمر عليها
  2. حكام يفقدوا شعبيتهم بعد نفوذ الماضي
  3. كوارث طبيعية وتغيرات مناخية كبيرة
  4. إمكانية تضاعف العمليات الإرهابية ، بالحروب الجرثومية والميكروبية
  5. تضاعف أعمال العنف، ولا ينجو منه حتى المناطق الهادئة من العالم.
  6. الصحة العامة للبشر مهددة في الشهور الأولى، يناير وفبراير ومارس.

وتتأثر الأفراد بالأحداث العالمية الضارة، وتتأثر الأبراج أيضا، وتكون الأبراج الأكثر حظا هي برج الجدي والسرطان والحوت والعذراء، بينما برج الحمل يجد عام 2018 عام بناء، وتهدأ أحوال برج الجوزاء، والقوس والميزان، ويكون عاما شيقا لبرج الدلو حيث يمتلئ بالتشويق والانفعالات، ويخوض الأسد فترة من التجارب والتغييرات.

نطل علي سنه هي الأكثر دقه واضطراباً منذ اكثر من ست سنين تحمل تغييرات وانقلابات يفوق خطرها ما رأيناه حتي الآن.
أنها سنه الإصلاح والتصحيح، رمز التمرد هي، واحده من أصعب سنين المخاض التي تعلن عن ولاده عصر الدلو.
سيكون هناك مناخ فلكي مقلق مع ست معاكسات ضخمه.قد يسقط بعض الأنظمة الدكتاتورية تحت وطاه الضغوطات، يفقد الكثيرون من حكام الماضي شعبيتهم ومكانتهم. كما يشهد هذا العام كوارث طبيعية ومناخية متعدده ومن الممكن ان تتضاعف علميات الإرهاب وقد يعمد بعضهم إلي تسميم الأجواء لقتل الناس أو لنقل المكروبات اليهم.

توقعات العام الماضي وما تحقق منها

  • توقع بعض المحللين انتشار الحروب والنزاعات، وهروب المدنيين عبر البحر نجاة بحياتهم، وتلوّن البحر باللون الأحمر، دليل على قتل الكثيرين فيه، وسعي العديد من الدول للانقسام فيما بينها لطوائف وأعراق وديانات بعد تلك الحروب.

وتتأثر الأفراد بالأحداث العالمية الضارة، وتتأثر الأبراج أيضا، وتكون الأبراج الأكثر حظا هي برج الجدي والسرطان والحوت والعذراء، بينما برج الحمل يجد عام 2018 عام بناء، وتهدأ أحوال برج الجوزاء، والقوس والميزان، ويكون عاما شيقا لبرج الدلو حيث يمتلئ بالتشويق والانفعالات، ويخوض الأسد فترة من التجارب والتغييرات.

توقعات وفاة مطربة كبيرة وسط احتفال جماهيري كبير يشبه الكرنفال، وكان ذلك في جنازة الشحرورة صباح، والذي خالف أعراف الجنائز حيث احتوي علي المراقص والمزمار والطبول، مما أثار استياء الكثيرين، إلا أنها كانت وصيتها قبل الوفاة.

توقعات بموت زعيم كبير، ملك كبير لمملكة كبيرة، وسيؤدي وفاته لحداد في دول الخليج، وكان هذا الملك هو الملك عبد الله، خادم الحرمين الشريفين، وأدت وفاته لحالة جداد شملت جميع أنحاء العالم العربي.

توقع الفلكيون بداية النهاية لأسطورة السنوات الماضية، داعش، حيث تبدأ في الانهزام في العديد من الدول بعد الانتشار الكبير واستيلائها على مصادر الدخل وثروات الدول، وبالفعل انحسر تأثيرها واجتمعت الدول وتكتلت للقضاء عليها ولا يبقى منها إلا فكرها.

انتشار لأمراض جديدة لم يكن العالم يعلم عنها شئ وموت ناس كثيرين بها، واكتشاف علاجات جديدة لأمراض قديمة.
اكتشاف ثروات جديدة في مصر في كل أجزائها، “تتفجر الأرض بالكنوز والثروات والبترول والغاز بمصر”، وبالفعل اكتشفت مصر العديد من حقول الغاز والبترول، وتبحث التنقيب عن العديد من مناجم الذهب بالعديد من المناطق بدلا من اعتمادها على منجم السكري فقط، والذي استمر الاعتماد عليه منذ العصور القديمة.

ارتفعت التوقعات الفلكية بالعام الماضي بغرق جزء كبير من القارة الأمريكية في الماء، مما أثار الشكوك، ولكن على العكس، لم تغرق أمريكا في الماء بينما انتشرت الأعاصير المدمرة وقد أغرفت بالفعل بعض المناطق لفترة من الزمن.

التعليقات