التخطي إلى المحتوى

انتحر ملازم أول محمود رأفت، ضابط بدائرة قسم العجوزة، باستخدام سلاحه الميري داخل سيارته، نتيجة مروره بظروف نفسية قاسية، وتعاطي بعض أدوية الاكتئاب، مما دفعه للانتخار بإطلاق عياري ناري بالصدر.

حيث قام أحد الأهالي بتقديم بلاغ إلى قسم شرطة العجوزة، يفيد بالعثور على جثمان وبع عيار ناري داخل سيارته، لتنطلق أجهزة الأمن لمعاينة الواقعة، ليتبين أنها لضابط شرطة يدعى محمود رأفت، والذي تخرج من كلية الشرطة عام 2015، والتحق بفرق عمل مباحث وسط الجيزة، وشارك في القبض على عدد من العصابات.

كما حرزت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية فارغ الطلقة التي عثر عليها، والتي اخترقت الصدر وكرسي السيارة، لتخرج من الناحية الخلفية، وتم انتداب خبراء الأدلة الجنائية لفحص فارغ الطلقة، ومضاهاتها بطلقات السلاح الميري الذي كان بحوزته.

التعليقات