التخطي إلى المحتوى

يعتمد الكثير من الأبناء حول العالم على ديار رعاية المسنين، حيث يجدون فيها الرعاية الشاملة واللازمة وأيضا الطبية التي يحتاجها أبائهم، فهذا هو الحال في أوروبا وبالأخص بريطانيا، فهي تعتمد بشكل كلي على إنشاء ديار الرعاية للمسنين.

ويوجد أيضا ديار رعاية للمسنين المصابين بمرض الزهايمر، إلا أن عددها قليل جدا بالنسبة لديار رعاية المسنين الأصحاء، وذلك يرجع إلى صعوبة الإعتناء والرعاية بمرضى الزهايمر وخصوصا من هم في المراحل المتأخرة من المرض.

ونشرت الصحيفة العالمية “ديلي ميل” مقالا أوضحت فيه أن ديار الرعاية الخاصة بمرضى الزهايمر لن تكون قادرة على إستيعاب المزيد منهم عند حلول عام 2035، كما حذرت أن ذلك سيجعل الكثير من مرضى الزهايمر، حوالي 100 ألف شخص يموتون وحيدين دون رعاية طبية لازمة خلال العقدين القادمين.

 

التعليقات