التخطي إلى المحتوى

صرح مساعد مدير عام الجمارك لشئون الإيرادات، الدكتور مازن الزامل، أن عدم حفظ السجلات والوثائق والمستندات وماهو في حكمها، يعتبر نوعا من أنواع التهرب الجمركي.

وأوضح الزامل أن تعطيل الموظفين عن أداء واجباتهم، وممارسة عملهم وتفتيش وتدقيق، والبيان الجمركي الذي يخالف سواء في القيمة أو النوع أو العدد أو ما شابه، هي كلها أشياء تندرج تحت اسم التهرب الجمركي.
وقد أضاف الزامل في تصريحاته أن أي تهرب جمركي، تبعا للقوانين تبدأ من دفع غرامات 55 ريال وحتى 5000 ريال، وقد تصل في بعض الحالات إلى الإيقاف عن العمل بصورة نهائية، وإلغاء الرخصة.

ويشار أن الجمارك قد قامت خلال الفترة الماضية بإصدار عدد من التنبيهات حول الأموال التي يقوم المسافرين باصطحابها، منعا لأعمال التهريب.

 

التعليقات