التخطي إلى المحتوى

دعا اليوم الدكتور “مشعل بن فهم السلمى” رئيس البرلمان العربي، لعقد جلسة طارئة للبرلمان العربي يوم الإثنين القادم في مقر جامعة الدول العربية.

وقد جاء قرار عقد الجلسة الطارئة للبرلمان العربي، لبحث تداعيات قرار الرئيس الأمريكي “ترامب”، والذي يخص اعتراف واشنطن بأن مدنية القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال إسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب لمدينة القدس المحتلة.

وفي بيان له اليوم، أوضح “السلمى” بأن الدعوة لعقد جلسة طارئة تأتي بهدف تمكين أعضاء البرلمان العربي والذين يمثلون جميع أطياف وتوجهات الشعب العربي، من إصدار قرار صائب يعبر عن نبض الشارع العربي بشأن قرار الإدارة الأمريكية.

كما أكد  رئيس البرلمان العربي، أن موقف البرلمان لن يتغير أبداً، مشدداً بأن مدينة القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية، مشيراً بأن قرار الرئيس الأمريكي يؤدي إلى تقوض عملية السلام في الشرق الأوسط، فضلاً عن كون هذا القرار عدواناً على حق الشعب الفلسطيني في عاصمة دولتهم المحتلة “القدس”.

 

 

التعليقات